حكمــــــــــة اليـــــوم [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     آخر عناقيد جيل الكبار بالقرير [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     عُــــدنا ***والعـــــود إن شا... [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : بابكر محمد أحمد دفع الله - ]       »     المتواجدون [ الكاتب : درماس - آخر الردود : بابكر محمد أحمد دفع الله - ]       »     دفتر الحضور اليومي [ الكاتب : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - آخر الردود : بابكر محمد أحمد دفع الله - ]       »     بريق الوحل [ الكاتب : ابو ميسره - آخر الردود : ابو ميسره - ]       »     اقرأ آية (واحدة) من القرآن الك... [ الكاتب : مجاهد الرفاعى - آخر الردود : يس بابكر الشيخ محمد - ]       »     عبد الوهاب كاره يودع المهندس ا... [ الكاتب : يس بابكر الشيخ محمد - آخر الردود : يس بابكر الشيخ محمد - ]       »     سجلوا دخولكم بالدعاء لي لبني م... [ الكاتب : يس بابكر الشيخ محمد - آخر الردود : يس بابكر الشيخ محمد - ]       »     مـرعـام كأنـه أعـوام !! [ الكاتب : يس بابكر الشيخ محمد - آخر الردود : يس بابكر الشيخ محمد - ]       »     "حــد الريــد" ماتــت ،، و الح... [ الكاتب : يس بابكر الشيخ محمد - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     "سفيرنا بمصر يزور مامان الآن" [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : يس بابكر الشيخ محمد - ]       »     في ذمة الله صلاح محمد عثمان [ الكاتب : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - آخر الردود : يس بابكر الشيخ محمد - ]       »     توثيق ندوة حاج الماحي [ الكاتب : محمد يونس - آخر الردود : محمد يونس - ]       »     "عمر ترتورى يكتب : وااا حلالى ... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     "يااا حليلك يا بلدنا (عمر ترت... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     اجر وعافية يا ترتوري [ الكاتب : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     المختار من خواطر المستشار [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     "عمر ترتوري يكتب عن فوز بروف ك... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     استراحة ما بعد الظهيرة [ الكاتب : أم مؤيد - آخر الردود : ابو ميسره - ]       »    

تسجيل خروج البحث تحكم العضو التسجيل الرئيسية


 
 
العودة   منتديات القـريـر > قــــائمة المنتديــــات > المنتدى التثقيفي > الأمن والسلامة
 
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
  #1  
قديم 11-03-15, 10:16 PM
احمد محمد صالح بادي غير متواجد حالياً
قريرابي ماسي
 





افتراضي السلامة من الحريق فى المبانى

الـفصـل الأول من الباب السادس:
1/1 السلامة من الحريق فى المبانى عامةً:
مقدمة:
إن نشوب الحرائق في المباني تربك أو تعطل حركة العمل اليومي ، بجانب الخسائر في الأرواح و الخسائر المادية ، ومن المعروف أن مثل هذا النوع من الحرائق يجلب معه مشاكل متعددة من ناحية العمليات ، و لاسبيل للفكاك منها دون العلم التام بإستراتيجيات ، وتقنيات ، وأساليب مكافحة الحريق الخاصة بالمبانى المختلفة، و من ثم تطبيق ما يناسب كل حالةٍ من الحالات.

1/1/1 الـخـطـوات الـتـي يـجـب إتـبـاعـها عند الإسـتجابـة لـبـلاغ حـريـق:
تقدير الموقف:
و هو تقييم يقوم به الضابط المسؤول عند وصوله لموقع الحادث، مبني على قناعاته الشخصية، لتحديد العوامل المحيطة بالحدث، ثم ترتيب الأولويات تبعاً لذلك ، ثمّ إتخاذ القرارات المناسبة في الأوقات المناسبة من مخزون المعلومات التي جُمِعـَتْ أثناء تقدير الموقف.
هنالك عدة عوامل تساعد قائد الحدث على القيادة السليمة، ألا وهي:

الحـقـائـق:
ويقصد بها الحقائق الثابتة التي يجب أن يعلمها القائد مسبقاً عن موقع الحدث، مثل طبيعة إنشاء المبنى ، ونوع محتوياته ، وماهية نوع أنظمة إطفاء الحريق المتوفرة إن وجدت ، أو أية إعتبارات تخص ذلك المبنى.
أما الشق الآخر فهو الحقائق التي تتجلى لحظة وقوع الحدث مثل طبيعة الحالة الطارئة ، حجم و موقع الحريق بالضبط، و هل هناك أرواح مهددة بالخطر ، و إذا كانت الإجابة نعم ، أين الموقع بالضبط بالنسبة للمبنى ، وأحوال الطقس فى ذلك الوقت بالتحديد.

الإحتمالات:
الإتجاه الذي يسلكه الحريق إذا انتشر ، و كيفية منع التدميرالذى قد يحدث بسبب الحريق أو نواتجه، والمخاطر التي سوف يتعرض لها أفراد الإطفاء و الإنقاذ، وتأثير أحوال الطقس على سير العمليات ، وإحتمال إنهيار المبنى أو أي جزء منه، وأي إحتمالات أخرى خطرة بطبيعتها.

 دمج الموارد المتاحة:
ويقصد به إستفادة قائد العمليات من الموارد المتحركة التي تم جلبها لتك الحاله الطارئة، مع تلك الموجودة في المبنى المحترق ، أو حتى التي تأتي مع خدمات المساندة من معدات و أفراد ، وإستخدام كل ذلك بمهارة ، و الإستفادة الـقصوى منها للسيطرة على الأزمة.

إتخاذ القرارات:
بعد إستعراض كل ما سبق على قائد الحدث إتخاذ القرارات المناسبة التي تُجيب على الأسئلة التي تقول: ماذا أفعل؟ وكيف أفعله؟، و يجب أن لايغيب عن البال إن الأحداث الطارئة ليست ثابتة ، بل إنها سـريعة التغير ، و تحتاج لتقييم مستمر ، و قرارات مناسبة جديدة وسريعه لتواكب سرعة تغير الأحداث.

خطة العمليات:
لابد من وجود خطة مكتوبه تحدد ، وتوصف تسلسل الأحداث المتوقع تنفيذها عند وقوع الحدث ، و يجب أن تكون تلك الخطة سهلة الفهم والتطبيق.
عند تطبيق الخطة تحتاج لمن يشرف عليها أثناء التطبيق ، و توجيهها نحو تحقيق الأهداف.

2/1/1 الإنـقـاذ:
الإنقاذ هو إخلاء الأحياء من المبنى المعرض للخطر ، أو اي نوع آخر من المخاطر و إيصالهم إلى بر الأمان.
إن أول خطوات عملية الإنقاذ تبدأ عند وصول الأفراد و المركبات لموقع الحدث، حيث يجب عليهم عدم إعاقة عملية الإخلاء، وبالذات تلك التي قد تكون بدأت قبل وصولهم لموقع الحدث ، بمعدات الإطفاء، أو الأفراد أنفسهم، كما عليهم عدم تعريض حيات هـؤلاء للخطر بمتطلبات إطفاء الحريق مهما كانت الأسباب، إلا إذا كانت تلك الأسباب تتعلق بتأمينهم أثناء الهروب، أو المحافظة على مسالك هروبهم.

المبادىء العامة لعمليات الإطفاء والإنقاذ:
حسب ما ورد فى كتيب الضباط للتكتيكات الطبعة الثالثة، لمؤلفه جون نورمان / رئيس خدمات الإطفاء بمدينة نيويورك، أن هناك خمس مفاهيم تقود رجال الإطفاء إلى إتخاذ القرارات الصائبة، فما هى:
 إذا كان عدد أفراد الإطفاء الذين وصلوا للموقع قليلاً، تكون الأولوية لعمليات الإنقاذ.
عند إستحالة القيام بعمليتى إطفاء، وإنقاذ متزامنة بسبب قلة الأفراد المتواجدين ، على رجال الإطفاء إعطاء الأولوية لعملية اطفاء الحريق التى تؤدى لحماية أكبر عدد ممكن من الضحايا المحتجزين فى المبنى.
 قم بإخلاء المعرضين للخطر أكثر من غيرهم أولاً.
 قم بعملية هجوم مشتركة ومنسقة فى نفس الوقت، عند توفر العدد الكافى من الأفراد لتنفيذ ذلك.
عدم المخاطرة بحياة رجال الإطفاء إذا لم يكن بالمبنى ضحايا فى حاجة للإنقاذ.

3/1/1 الخطر التعرضي:
يقصد به منع الحريق من الإنتشار من الموقع أو الوحدة التي إندلع فيها إلى الأشياء المجاورة، و بالطبع إن الحرارة العالية هي التي تسبب ذلك الإنتشار ، و بالتالي تعريض المباني أو الأشياء الأخرى المجاورة لخطر الحريق، إن السبيل لمنع هذا الخطر التعرضي هو السيطرة على الحرارة بالتبريد لحصر الحريق في الموقع الذي حدث فيه فقط ، وعند نجاح عملية تأمين الأشياء المجاورة يمكن ترك الحريق يستهلك الوقود المحترق فقط، لمنع حدوث خسائر أُخرى ، وهو ما يُعرف بالحصّر.

1/2/1 كيفية إطفاء الحريق فى المبانى العادية:
المقصود هو مهاجمة قاعدة الحريق فى المبانى غير المرتفعة لقطع اللهب ، والسيطرة عليه بالكامل ، و يتم ذلك بتيارات الماء المستقيمة و تسمى هذه الطريقة بالمباشره ، أو بقواذف الرذاذ و تسمى هذه الطريقة بغير المباشرة، أو بالإثنين معاً.
تستخدم طريقة الهجوم المباشر في المناطق المغلقه التي لايوجد بها فتحات للتهوية ، ويتم توجيه تيارت المياه لقاعدة اللهب في شكل ضربات متقطعة حتى تختفي السحب السوداء، لأن التيار المستمر، أو زيادة زمن الإستخدام ينتج عنه خلل في درجة الحرارة الداخلية و يقود ذلك لنتائج عكسية .
أما طريقة الهجوم غير المباشر عند تعذر دخول رجال الإطفاء للموقع بسبب كبر حجم الحريق، بالرغم من عدم صلاحية هذه الطريقة في حال و جود ضحايا داخل المبنى، يتم توجيه قاذف الرذاذ لسقف المبنى و تحريكه للأمام وإلى الخلف لأن
الماء يتبخر بسرعة و يتحول إلى أحجام مضاعـفة من البخار(1 قدم3 يتحول إلى 1700 قدم3 من البخار) لكن يجب مرآعاة أيقاف الضخ كل فترة وأخرى حتى نتجنب الإخلال بدرجة حرارة المبنى الداخلية، أى بإتباع طريقة الضخ المتقطع.
أما في الهجوم المزدوج الذي يجمع بين الطريقة المباشرة والطريقة غـير المباشرة ، يتم تحريك قواذف المياة فى شكل حركات تمثلها الأحرف الإنجليزية (T)، (Z) ،(O) و أفضلها الطريقة الأخيرة، أى غير المباشرة.
إن الضخ المستمر وإستخدام الماء بكثرة سيؤدى للإخلال بدرجة الحرارة داخل المبنى، مما يعرض رجال الإطفاء للإجهاد الحرارى.
لأنه من المعروف إن الغازات الناتجة عن الحريق تتجمع فى شكل طبقه حسب درجة الحرارة المتوفرة فى ذلك الوقت، وتكون الغازات الساخنة فى أعلى الطبقة، بينما تكون الغازات الباردة فى اسفلها، وهى الطبقة المريحة نسبياً لرجال الإطفاء فى الداخل إذا إستمر الوضع على هذا النحو، دون حدوث تغيير فى هذا الترتيب.
إن الدخان يرتفع دائماً من قاعدة الحريق إلى أعلى، ويبدأ فى التجمع تحت السقف، ويمكن التخلص منه بعمل فتحة فى سقف ذلك المبنى، بحيث ينطلق الدخان عبرها للهواء الجوى. أما إذا تم إستخدام الماء عشوائياً دون تطبيق التقنيات والأساليب المعروفة، وكان الحيز المحترق مغلقاً، أى ليس به فتحات للتهوية، فإن الماء يتحول إلى حجم ضخم من البخار حسب ماهو مذكور أعلاه، ثمَّ يبدأ فى الطواف مع الدخان فى جميع أرجاء المكان المحترق، ويتسبب فى إثارة طبقة الغازات التى تحدثنا عنها، وبالتالى تختل درجة الحرارة فى المبنى، وتـُصبح مرتفعة جداً، وهنا يجب القيام بعملية تهوية سريعة، فماهى التهوية؟

تـهـويـة المبانى من الدخان : ( Ventilation )
أ/ مـقـدمـة:
الدخان بصورة عامة عبارة عن جسيمات صلبة ناعمة، وقطرات من الماء، والسوائل الأخرى، بالإضافة لنواتج المادة المحترقة نفسها.
عندما يسخن الهواء المحيط بمنطقة الحريق يخف وزنه، ويصعد بالتالى إلى أعلى بسرعةٍ شـديدة، وقـوةٍ عـالـية، حـاملاً مـعه الـدخان.

ب/ إنفجار الدخان: Smoke Explosion
إن إحتراق بعض المواد كالإسـفنج، يكون إحتراقاً بدون لـهب، ويولـد بالتالى كمية ضخمة من الغازات التى تختلط مع الهواء المتوفر فى ذلك الحيز، وإذا كان ذلك الحيز مغلقاً، وبه أكسجين كافى للإشتعال، فإن الإشتعال إذا حدث يكون فى شكل موجات إنفجارية قوية، خاصة إذا كان الإشتعال فى بادىء الأمر إشتعال بدون لهب، وتوفر له الأكسجين من مصدر خارجى بشكل فجائى لأى سببٍ من الأسباب، قد يكون بسبب تحطم زجاج أحد النوافذ أوالأبواب، أو بسبب فتح رجال الإطفاء لأى منفذ من المنافذ من أجـل إقتحام المبنى للإطفاء أوالإنقاذ، وغالباً مايكون ذلك سبباً للإنفجار المذكور، ومن هنا تنبع أهمية تهوية المبنى، أوالحيزالمغلق، حيث تقلل هـذه التهوية حدوث هـذا الخطر، فما هى الـتهوية؟
المقصود بعملية التهوية هو طرد الدخان، والغازات، والهواء الساخن من المبنى وإستبداله بهواء بارد من الخارج بإستخدام تقنيات، أو أسـاليب معينة، وسوف يُسَهـِّل ذلك على رجال الإطفاء عملية إقتحام المبنى للإنقاذ، ومكافحة الحريق. بجانب الفوائد الأخرى التى تتمثل فى :
 تجعل الرؤية واضحة داخل المبنى المحترق مما يسهل عملية إكتشاف قاعدة الحريق.
 تحمى الموجودات فى المبنى من التلف بالدخان والحرارة.
- تمنع التلف بخاصية الدخان الآكلة، ذات الطبيعة الزيتية.
- تمنع التدمير الذى تسببه ذرات السناج الكربونى التى تصاحب تصاعـد الدخان عادةً، وتترسبب على جدران المبنى من الداخل والأشياء الموجودة فيه من أثاث وغيره، بل تلتصق بـِشـِدَّة علي هذه الأشياء، وتكون بالتالى سبباً لفسادها، بدرجةٍ تفوق التلف الذى يُسببه اللهب المباشر.
 تمنع إنتشار الحريق للأشياء المجاورة، واتساع رقعته، لأنه فى حال عدم
إطفاء الحريق فى وقت مبكر بعد حدوثه يجعل الغازات القابلة للإشتعال تتجمع تحت سقف المبنى، أو السقف المستعار، وعند توفر مصدر للإشعال لاحقاً ينتشر الحريق بسرعةٍ شديدةٍ ويسبب أيضاً تلفاً غير مبرر.
كما إن هذه الغازات والدخان ترتفع إلى أعلى عبر قنوات المصاعد والسلالم وتدخل عبر الفتحات التى تصادفها فى تلك الأمكان، ويبدأ الدخان فى التجمع تحت أسقف تلك المواقع الجديدة أيضاً فى شكل نبتة الفطر(المشروم)، وبالتالى يشتعل الحريق فى أماكن جديدة لم تكن ضمن المنطقة المحترقة فى بداية الإشتعال، فتتسع رقعة الحريق، ويمكن تجنب ذلك كله بالتهوية.
 تجعل الجو الداخلى فى المبنى محتمل نسبياً للضحايا المحتجزين فى داخل المبنى، لحين قدوم المساعدة لإنقاذهم، وكذلك لرجال الإطفاء أثناء تنفيذ العمليات.
- إن إنتشار الدخان فى الحيـِّز المغلق يجعل الرؤياء متدنية، ويقلل الأكسجين.
- يعوق تقدم رجال الإطفاء بطريقة سريعة لتعقب الحريق، ويؤخر تحديد قاعدة الحريق.
يمكن تجنب ذلك كله بعمل فتحة للتهوية فى المكان المناسب فى الحيز الذى إشتعل فيه الحريق، بحيث يتوجه الدخان والغازات السامة إلى تلك الفتحة، بينما يدخل الهواء البارد النقى من الفتحات الأخرى، وبالتالى تصبح مهمة رجال الإطفاء سهلة، ويزول الخطر بصفة نسبية عن المحتجزين فى الداخل.
 التهوية فى المكان والتوقيت السليم تمنع عملية الإشتعال اللحظى الكامل، Flashover ) )
وهو إشتعال جميع المواد، والأثاث الموجود فى ذلك الحيز فى وقت واحد، فى شكل إنفجار، وكتلة لهب ضخمه، وسبب ذلك تعرضها للتسخين المستمر بواسطة درجة حرارة الحريق لعدم وجود تهوية، وفى نفس الوقت عدم توفر كمية أكسجين كافية للإشتعال الحر، وإستمرار إشتعال المواد التى إندلع فيها الحريق أولاً فى الإحتراق لفترة طويلة بدون لهب.
 تمنع حدوث اللهب الرجعى. ( Back draft )
وهو اللهب الذى ينجذب بقوة وكثافة نحو أى فتحة تحدث فى المبنى نحو مصدر الأكسجين بشكل عنيف مما يسبب الأذى لكل ما يصادفه فى طريقه، خاصة رجال الإطفاء، وقد تكون الإصابات بليغة، أو مميته.

ماهـى العلامات التى تدل على إحتمال حدوث هذه الظاهرة؟

 تغير لون زجاج النوافذ بالدخان.
 إندفاع الدخان فى شكل دفعات من النوافذ أو الشقوق التى قد تحدث فى المبنى.
 عدم ظهور لهب وسط الدخان فى الموقع المحترق.

ملاحظة:
على رجال الإطفاء والإنقاذ البقاء بعيداً عن الأبواب، والنوافذ، أو أى فتحات قد تحدث عرضاً فى المبنى، وعليهم البقاء بالقرب من سطح الأرض، حتى تتم عملية التهوية عن طريق سطح المبنى، أو موقع آخر مناسب عند تعذر التهوية عن طريق السقف، لتجنب المخاطر، وإذا أرادوا الدخول فى مثل هذا الوضع، عليهم فتح الباب بطريقة آمنه، بحيث يكون من يفتح الباب خلفه، ويسحبه نحوه، بينما يتمركز أفراد فريق الإطفاء فى الجانب الآخر من الباب، فى إستعداد تام للعمل فى أى لحظة، بعيداً عن مسار اللهب الرجعى إن حدث.
كما إن هذه الأشياء قد تحدث أيضاً نتيجة لعملية تهوية غير مدروسه، أو فى الزمن الخطأ، والمقصود هو قبل إستعداد رجال الإطفاء بالقواذف اليدوية، والخرطيم الممدودة، والمشحونة بالماء فى وضع جاهز للضخ فى أى لحظة عند الحاجة.
يـُفضَّل تـوجيه فوهة ضخ الماء من خارج المبنى بعد فتحه مباشرة نحو السقف، وبنفس الطريقة المذكورة أى ضخ دفعات متقطعة من الماء على طبقة الغازات فى الأعلى لتلطيف الجو الداخلى نسبياً، وتقليل درجة الحرارة، وجعل مسار الدخول أمام رجال الإطـفاء آمناً عند إقتحام المبنى.

يتبع( إنتوا الجبتوا لى نفسكم)

من مواضيعي :

توقيع :
الغبشاوي
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

---
شارك هذا الموضوع مع أصدقائك على الفيس بوك
Share

الساعة الآن »10:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 2017
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات القرير .Copyright ©2008- المواضيع المكتوبة تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر عن رأي ادارة منتديات القرير free counters
شركة نوفــ العربية ــل