نفّـــــــاج: [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     مامان الإنسان [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     حصاد البلح والكشّيق [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     قـولـولـى فى رثاهـو شن أكتب؟وا... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     مرثيه مامان كلمات سيف الدين مح... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     حكمــــــــــة اليـــــوم [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     عمرالسرور اوحشتنا [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     المنتدى يا حليلو [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     أسابيع الحُزن [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     ياخوانى وآشرى على ناس الشمال، ... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     عثمان حسن صالح فارس الحوبة وكن... [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     الإستمتاع بالحياة يبدأ بعد الس... [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : عبد الرحمن (عطبرة) - ]       »     يمكن فى علم العليم يا أهلى راج... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     الشاعر وجدى والفنان عادل عثمان... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     وا شرى بـقـيـت للتأبين [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ما كتب عن الراحل المقيم مامان [ الكاتب : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - آخر الردود : ثامر عثمان وداعه - ]       »     الفلوس ياخوانى كعبه ضمه [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ساقتنا الظروف يا صاحي [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : سيف الدين محمد الامين - ]       »     الاختشوا ماتوا [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     في رثاء الشيخ الراحل عثمان حسن... [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »    

تسجيل خروج البحث تحكم العضو التسجيل الرئيسية


 
 
العودة   منتديات القـريـر > قــــائمة المنتديــــات > المنتدى الأدبي > مكتبة أحمد عبد الله محمد أحمد جقلاب
 
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
  #1  
قديم 08-11-10, 06:33 PM
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب
احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً
قريرابي ماسي
 





افتراضي ســت الشــاى الأنيقـة

[u]{{ الحلقــة الأولى }}[/u]

تمتطينا سـنون الغربة ..تغوص فى أعماقنا .. صـدا الفراغ يملأ رئتيها ورئتينـا ...نمتطى صهودة جواد جامح .. نُعلفه لأيام عـودة غسـيل صدأ السنون المترسب ..هى أيام إجازة .. هى لحظات نسرقها من الدهر تمتـد اياماً واياماً وتتسرب من بيننا مثلما ضـوء القمر على رمال قوزنا وتنعكس أشـعته لتغازل أمواج نيلنا فى ليلة صفاء قد صفا فيها كل شئ حتى النسيم ..وتتسرب الأشـعة من بين يدينا وتهرب الأيام حين يهزم الغسق ضـوء القمـر فينكسـر ، وتنكسر خواطرنا وخواطر من نهوى .
لحظات نسرقها لنعيشها هنـاك .. هناك بين أحضان أم واب بين أخوة وأخوات، بين أحباء طال بيننا وإستطال الزمن . لحظات نسرقها لنتكئ على كتفيها لنستمتع بكل جزيئاتها ، لا نترك للقلق أى منفذ إلى الأوردة ...نعيشها رغماً عن أنفها ، حتى وأنها تتسرب من أيدينـا
.

هى أيام إجازاتى بالبلد الطيب وأهله الطيبين .. سوداننا الحبيب ...جلست ، أحبتى ، بعد أن طوت الأبعاد مسافاتى وأزمانى هنـاك وعدت إلى المربع الأول للغربة ،عدت وما كادت حوافر جوادى تهدأ من الترحال وما زال عرقه لم يجف من المسام .. عدت ، ولكن الروح ما زالت هائمة تحـوم تبحث عن ذات فقدتها منذ نيف وعشرين عاماً يأكلهن عشرون عجاف ..
ذهب خيالى بعيداً ... ذلك النهار الغائظ الذى ( تقرش ) سمومه حلق سمومه .. وكنت عائدأ من أم الأمان (أمدرمان) بعد فى جولة مع الأهل وبين الأهل والأحباب ... الساعة الواحدة ظهراً تقريباً .. وأنا بالحافلة { حيث إننى مدمن ركوب المواصلات العامة لأستمتع بكل لحظة من لحظات وجودى بين الطيبين ، ولقد تعلمت منهم الكثير) الزاحفة( وزاحفة لأنها تتوقف كثيراً ) على الأسفلت الذى بعضه مسفلت وبعضه لا ، وبعضـه قد غاصت أطرافه فى تراب الأطراف . لا أدرى أى مسار ذهبت فيه هل هو درب الأربعين أم الموردة ، فلقد كنت بعيـداً فى إجترار الذكرى ، المهم إنتبهت وأنا أمتع ناظرى بالوشاح الأخضر على ضفاف الأزرق والأبيض والحافلة لا تلقى لى بالاً وهى تزحف داخلةً على كبرى أمدرمان العتيق ( ابا الهول السودانى ) الذى ظل شامخاً يتحدى الزمن منذ ثلاثينيات القرن الماضى ، وكلما شاخ ، ‘متدت أليه الأيادى بالمكياج فعاد شاباً ممتلئاً بالحيوية يحمل على ظهره مئات أطنان حديد السيارات ولا يئن ولا يكل ولا يمل ، مثلما الإنسان السودانى الذى يمر فوقه وهو يحمل بين جنبيه أطنان من حديد الهمـوم .. والآلام والآمال ..
رجل الخط .. اقصـد الكمسارى ومنذ أن تحركنا فهو يقـوم بإشارات مبهمة بأصابعه وبكف يده ،((سؤال حائر خطر فى مخيلتى: هل السائق اصم ؟ ومما زاد فى حيرتى أن الركاب جميعهم صم ، فهم يتجاوبون مع الكمسارى قبل السائقً وتسبق إشاراتهم إشارة الكمسارى )) ، ليس منهم اصم - يا شين عين (( شهادة عربية )) - ولا بكم ، فلقد علمت فيما بعد أنها إشارات قد تداولت وصارت عرفاً بين السائقين والكماسرة ، ومرتادى ( مدمنى ) ركوب الحافلات { أدمانهم ليس للإستمتاع بالرحلة ، ولكن .... خليها فى سرك !!} .
عند خروجنا من الكبرى العتيق ، والنيل يتمطى متبختراً بين الضفاف ، طاف بالخيال {{ ما أحلى ساعات اللقاء فى الشاطئ قرب الملتقى }} والصوت الشجى لأحمد المصطفى ( عليه رحمة الله ) فراحت النفس بعيداً ، ولم تتمالك عندما مررت بأشجار اللبخ الضخمة التى تظلل شاطئ المقرن ، إلا أن طرقعت أصابعى للكمسارى (( كما هم بفعلون )) ، توقفت الحافلة ونزلت لا لشئ إلا لمزيد من الإستمتاع بلحظات إجازتى {{غسيل الصدأ }}.
صرت أتجول هنا وهناك،اروح وأجئ لأروح عن النفس ما علق بها من ضغط سني الغربه .
تعبت قدماى إخترت ظل شجرة لبخ ظليلة لأتكئ عليها ، وبما إننى من مدمنى الشاى ، فلقـد كان مقعـدى على أحـد بنابر إحدى (( ســتات الشــاى )) ،
&&&&&
&&&
&
إنتهت الحلقة الأولى عندما أدركنى الصباح

وإلى اللقاء يا أصـدقاء فى الحلقة القادمة مع (( سـت الشاى الأنيقـة ...)) إن كان فى العـمر بقيـة <<<<

من مواضيعي :

توقيع :
jaglab@qtt.com.sa


من وجد الله فماذا فقد...... ومن فقد الله فماذا وجد..؟؟

****************





وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني ** وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ

خلقتَ مبرأً منْ كلّ عيبٍ ** كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ



( اللهم صلي وسلم عليه مع كل نبضة قلب ..وطرفة عين)
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 08-11-10, 07:44 PM   #2
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية محمد يونس





محمد يونس غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ســت الشــاى الأنيقـة

استاذنا الجليل احمد جقلاب لك التحية والحمد لله على سلامة العودة ويظهر إنها الإجازة كانت جميلة وممتعة من خلال المقدمة والسرد التفصيلي الجميل وفي انتظار تكملة باقي الرحلة بعد تناولك كباية الشاي التي يظهر انها اخدتك الى عالم الخيال والزمن الجميل وتقبل تحياتي

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 09-11-10, 07:42 AM   #3
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ســت الشــاى الأنيقـة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد يونس مشاهدة المشاركة
استاذنا الجليل احمد جقلاب لك التحية والحمد لله على سلامة العودة ويظهر إنها الإجازة كانت جميلة وممتعة من خلال المقدمة والسرد التفصيلي الجميل وفي انتظار تكملة باقي الرحلة بعد تناولك كباية الشاي التي يظهر انها اخدتك الى عالم الخيال والزمن الجميل وتقبل تحياتي
[color="Blue"]نعم يا ود يونس ... بالفعل كانت إجازة ممتعة ومليئـة بالأحداث ، على الرغم من أنها لم تستمر أكثر من إسبوعين ( وكأنهما دهران )، داخل فيها عيد الفطر المبارك .. ولكن والحمـدلله ، انجـزت فيها إنجـازات كبيرة بتوفيق من الله ودعوات الأمهات والأحبـاب ، ولو جلست لأسرد كل تفاصيلها لمللتم .

شـكراً لمرورك ... ولنا لقاء قريب مع الأنيقــة [/COLOR](( سـت الشـاى ))


توقيع :
jaglab@qtt.com.sa


من وجد الله فماذا فقد...... ومن فقد الله فماذا وجد..؟؟

****************





وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني ** وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ

خلقتَ مبرأً منْ كلّ عيبٍ ** كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ



( اللهم صلي وسلم عليه مع كل نبضة قلب ..وطرفة عين)
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 09-11-10, 07:47 AM   #4
قريرابي فضي





هنادى محمد الامين غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ســت الشــاى الأنيقـة

استاذنا احمد جقلاب

متابعين القصة الممتعة ..اكتر ما عجبنى فكرة استمتاعك بالاجازة يوم بيوم ...
والله نحن مع الاطفال ما قاعدين نفهم فيها حاجة ..
متابعين وفى انتظار ست الشاى
تحياتى للاسرة


توقيع :
ما طال ما بحرك فى مى ..تمرك مفدع بالجريد
شدرك امد حد السمى ..طينك معتق بالطمى
نبنيك اكيد ..نبنيك هوا ..نبنيك ايوة سوا سوا
منو وجديد
يا ايد ابوى على ايد اخوى على ايدى انا على ايد وايد نجدع بعيد


ام المغيرة
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 09-11-10, 08:06 AM   #5
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ســت الشــاى الأنيقـة

أمس كنت أفكر في كتابة بوست عن ست الشاي أوثق فيه لهذه الشريحة التي ظهرت في مجتمعنا بع أن (هجرناه) ولكني إنشغلت قليلاً ونشسي الموضوع والحمد لله أول ما خشيت على المنتدى لقيتك كتبت هذا الموضوع ومن المؤكد أنك سوف توفيه حقه بإعتبار أن معلوماتك (طازة).

وصفك لكبري أمدرمان (ملاني حنين وذكريات لامن قلت بس)

شكراً جقلاب

واصل بس ما تبقى زي ود أبنعوف وتسوي لينا مسلسل مكسيكي.

تحياتي


توقيع :
إذا فتحــت أبواب خيــر فأقبلــوا
موائــد أهــل الله خيــر الموائــــد

*******************
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 10-11-10, 07:20 AM   #6
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ســت الشــاى الأنيقـة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هنادى محمد الامين مشاهدة المشاركة
استاذنا احمد جقلاب

متابعين القصة الممتعة ..اكتر ما عجبنى فكرة استمتاعك بالاجازة يوم بيوم ...
والله نحن مع الاطفال ما قاعدين نفهم فيها حاجة ..
متابعين وفى انتظار ست الشاى
تحياتى للاسرة
لك كل التقدير على مرورك ... وهكذا هى الإجازات متعة ما بعدها متعة ومع الأطفال دائماً تكون ألطف لما تحمله من طرائف طفولية وما يعيشونه من تناقض بين ما ألفوه هنا والواقع المعاش هناك ... وسـت الشاى قريباً جداً

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 10-11-10, 07:25 AM   #7
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ســت الشــاى الأنيقـة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد المنعم عبد الرحيم حضيري مشاهدة المشاركة
أمس كنت أفكر في كتابة بوست عن ست الشاي أوثق فيه لهذه الشريحة التي ظهرت في مجتمعنا بع أن (هجرناه) ولكني إنشغلت قليلاً ونشسي الموضوع والحمد لله أول ما خشيت على المنتدى لقيتك كتبت هذا الموضوع ومن المؤكد أنك سوف توفيه حقه بإعتبار أن معلوماتك (طازة).

وصفك لكبري أمدرمان (ملاني حنين وذكريات لامن قلت بس)

شكراً جقلاب

واصل بس ما تبقى زي ود أبنعوف وتسوي لينا مسلسل مكسيكي.

تحياتي
العـزيز إبن العم العـزيز

يا ليتنى كنت أعلم الغيب ، لتركت لك هذا العنـوان ، فأنت أهل للأدب والسرد والنشاط .

على كل حال أتمنى أن أكون عند حسن ظنك ، ولن أطيل عليكم الإنتظار بحول الله..

أما كبرى أمدرمان العتيق فلقد كان جار لكم ونحن فى إنتظار خواطركم بالخصـوص

لك كل التقدير على مرورك

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 16-11-10, 08:03 PM   #8
مراقب
 
الصورة الرمزية لبني محمد وداعة





لبني محمد وداعة غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ســت الشــاى الأنيقـة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد جقلاب
[u]{{ الحلقــة الأولى }}[/u]

تمتطينا سـنون الغربة ..تغوص فى أعماقنا .. صـدا الفراغ يملأ رئتيها ورئتينـا ...نمتطى صهودة جواد جامح .. نُعلفه لأيام عـودة غسـيل صدأ السنون المترسب ..هى أيام إجازة .. هى لحظات نسرقها من الدهر تمتـد اياماً واياماً وتتسرب من بيننا مثلما ضـوء القمر على رمال قوزنا وتنعكس أشـعته لتغازل أمواج نيلنا فى ليلة صفاء قد صفا فيها كل شئ حتى النسيم ..وتتسرب الأشـعة من بين يدينا وتهرب الأيام حين يهزم الغسق ضـوء القمـر فينكسـر ، وتنكسر خواطرنا وخواطر من نهوى .
لحظات نسرقها لنعيشها هنـاك .. هناك بين أحضان أم واب بين أخوة وأخوات، بين أحباء طال بيننا وإستطال الزمن . لحظات نسرقها لنتكئ على كتفيها لنستمتع بكل جزيئاتها ، لا نترك للقلق أى منفذ إلى الأوردة ...نعيشها رغماً عن أنفها ، حتى وأنها تتسرب من أيدينـا .

هى أيام إجازاتى بالبلد الطيب وأهله الطيبين .. سوداننا الحبيب ...جلست ، أحبتى ، بعد أن طوت الأبعاد مسافاتى وأزمانى هنـاك وعدت إلى المربع الأول للغربة ،عدت وما كادت حوافر جوادى تهدأ من الترحال وما زال عرقه لم يجف من المسام .. عدت ، ولكن الروح ما زالت هائمة تحـوم تبحث عن ذات فقدتها منذ نيف وعشرين عاماً يأكلهن عشرون عجاف ..
ذهب خيالى بعيداً ... ذلك النهار الغائظ الذى ( تقرش ) سمومه حلق سمومه .. وكنت عائدأ من أم الأمان (أمدرمان) بعد فى جولة مع الأهل وبين الأهل والأحباب ... الساعة الواحدة ظهراً تقريباً .. وأنا بالحافلة { حيث إننى مدمن ركوب المواصلات العامة لأستمتع بكل لحظة من لحظات وجودى بين الطيبين ، ولقد تعلمت منهم الكثير) الزاحفة( وزاحفة لأنها تتوقف كثيراً ) على الأسفلت الذى بعضه مسفلت وبعضه لا ، وبعضـه قد غاصت أطرافه فى تراب الأطراف . لا أدرى أى مسار ذهبت فيه هل هو درب الأربعين أم الموردة ، فلقد كنت بعيـداً فى إجترار الذكرى ، المهم إنتبهت وأنا أمتع ناظرى بالوشاح الأخضر على ضفاف الأزرق والأبيض والحافلة لا تلقى لى بالاً وهى تزحف داخلةً على كبرى أمدرمان العتيق ( ابا الهول السودانى ) الذى ظل شامخاً يتحدى الزمن منذ ثلاثينيات القرن الماضى ، وكلما شاخ ، ‘متدت أليه الأيادى بالمكياج فعاد شاباً ممتلئاً بالحيوية يحمل على ظهره مئات أطنان حديد السيارات ولا يئن ولا يكل ولا يمل ، مثلما الإنسان السودانى الذى يمر فوقه وهو يحمل بين جنبيه أطنان من حديد الهمـوم .. والآلام والآمال ..
رجل الخط .. اقصـد الكمسارى ومنذ أن تحركنا فهو يقـوم بإشارات مبهمة بأصابعه وبكف يده ،((سؤال حائر خطر فى مخيلتى: هل السائق اصم ؟ ومما زاد فى حيرتى أن الركاب جميعهم صم ، فهم يتجاوبون مع الكمسارى قبل السائقً وتسبق إشاراتهم إشارة الكمسارى )) ، ليس منهم اصم - يا شين عين (( شهادة عربية )) - ولا بكم ، فلقد علمت فيما بعد أنها إشارات قد تداولت وصارت عرفاً بين السائقين والكماسرة ، ومرتادى ( مدمنى ) ركوب الحافلات { أدمانهم ليس للإستمتاع بالرحلة ، ولكن .... خليها فى سرك !!} .
عند خروجنا من الكبرى العتيق ، والنيل يتمطى متبختراً بين الضفاف ، طاف بالخيال {{ ما أحلى ساعات اللقاء فى الشاطئ قرب الملتقى }} والصوت الشجى لأحمد المصطفى ( عليه رحمة الله ) فراحت النفس بعيداً ، ولم تتمالك عندما مررت بأشجار اللبخ الضخمة التى تظلل شاطئ المقرن ، إلا أن طرقعت أصابعى للكمسارى (( كما هم بفعلون )) ، توقفت الحافلة ونزلت لا لشئ إلا لمزيد من الإستمتاع بلحظات إجازتى {{غسيل الصدأ }}.
صرت أتجول هنا وهناك،اروح وأجئ لأروح عن النفس ما علق بها من ضغط سني الغربه . تعبت قدماى إخترت ظل شجرة لبخ ظليلة لأتكئ عليها ، وبما إننى من مدمنى الشاى ، فلقـد كان مقعـدى على أحـد بنابر إحدى (( ســتات الشــاى )) ،
&&&&&
&&&
&
إنتهت الحلقة الأولى عندما أدركنى الصباح

وإلى اللقاء يا أصـدقاء فى الحلقة القادمة مع (( سـت الشاى الأنيقـة ...)) إن كان فى العـمر بقيـة <<<<




ود الخاله العزيز احمد تحيه طيبه وكل سنه وانت طيب
اولا تقبل عزري لمروري علي هذا الموضوع متاخرا ...بدات للتو قراته وخضت معك كل اللحظات ابتدا من امدرمان بلد الامان( كماذكرت )الي ان وصلت معك الخرطوم حيث تلك الشجره الظليله وجلست علي احدي بنابر ست الشاي الانيقه ...فانا معك الي نهاية الرحله وسوف نواصل بأذن الله


توقيع :
قايل عليك شدة وتزول ماقايلك انت علي سفر
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 19-11-10, 11:10 AM   #9
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ســت الشــاى الأنيقـة

الأخت العزيه الأستاذه لبنى .... كل لحظاتك والوالدة والأهل أعياد إن شاءالله

شكراً على مرورك وإهتمامك .... ولقد نزلت بقية الحكاية فى {{ ست الشاى الأنيقـة {{2 }} } بالمنتدى الأدبى

  رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

---
شارك هذا الموضوع مع أصدقائك على الفيس بوك
Share

الساعة الآن »10:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 2017
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات القرير .Copyright ©2008- المواضيع المكتوبة تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر عن رأي ادارة منتديات القرير free counters
شركة نوفــ العربية ــل