نفّـــــــاج: [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     مامان الإنسان [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     حصاد البلح والكشّيق [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     قـولـولـى فى رثاهـو شن أكتب؟وا... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     مرثيه مامان كلمات سيف الدين مح... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     حكمــــــــــة اليـــــوم [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     عمرالسرور اوحشتنا [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     المنتدى يا حليلو [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     أسابيع الحُزن [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     ياخوانى وآشرى على ناس الشمال، ... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     عثمان حسن صالح فارس الحوبة وكن... [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     الإستمتاع بالحياة يبدأ بعد الس... [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : عبد الرحمن (عطبرة) - ]       »     يمكن فى علم العليم يا أهلى راج... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     الشاعر وجدى والفنان عادل عثمان... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     وا شرى بـقـيـت للتأبين [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ما كتب عن الراحل المقيم مامان [ الكاتب : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - آخر الردود : ثامر عثمان وداعه - ]       »     الفلوس ياخوانى كعبه ضمه [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ساقتنا الظروف يا صاحي [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : سيف الدين محمد الامين - ]       »     الاختشوا ماتوا [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     في رثاء الشيخ الراحل عثمان حسن... [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »    

تسجيل خروج البحث تحكم العضو التسجيل الرئيسية


 
 
العودة   منتديات القـريـر > قــــائمة المنتديــــات > المنتدى الأدبي > مكتبة أحمد عبد الله محمد أحمد جقلاب
 
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
  #1  
قديم 03-05-10, 09:01 PM
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب
احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً
قريرابي ماسي
 





افتراضي اللورى الشاله يحِت كرونه

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين
الحلقة الأولى
الدمام فى :03/مايو2010
يوماً من صباحاً بدرى من أيام إجازتى الفائتة بالسـودان ، وبعد أن إقتلعت نفسى من فك المشغوليات المفترس بالعاصمة إقتلاعاً ، قررت أن اترحل بنفسى وجسدى من صخبها لأستريح على رائعتى قـرير العين قـرير العِـز التى ذوبنى حبها وشـوق سـنين كالدهـور .
بعـد صـلاة الفجـر إرتشفنا الشـاى ( الماهو خمج ) من يد الوالدة { ماما عشـه } - أطال الله عمـرها بالصحة والطاعه – توجهت ، تسابقنى خطاى والشوق ، ومعى شقيقتى زينب إلى السـجانه ، بعـد أن تسلحنا بدعوات الوالدة .ودعـاء السفر ،أخذنا زادنا من الصحف اليوميـة
[ وطافت بذاكرتى أيام زمان..كرتونة الزوادة المربوطة بحبل الآشميق ومن داخلها تفوح ريحة اللحمة المنشفة،التى تتكئ على علبة الطحنية والمربى ، البيضات المسلوقات وعليبة الـدُقة،البصل،الليمونات (أهم حاجه) ..قراصـة التمر..والعيش نشتريهو من قـدام .. وتفوح منا رائحة السـفر قبل السفر ].
شربنا القهوة من ست الشاى{هؤلاء النسوة المكافحات لهن الله ) قبل أن نأخذ مقاعدنا فى البص السياحى- وما أدراك ما البص السياحى - وبدأنا من السجانة رحلتنا إلى الجـذور .. وسـاح بنا السياحى وعبَر بنا وبهـدوء النيل الأبيض ـ الـذى إستكان، كما فرخ قمريه بيد صياد، تحت جسور الأسمنت – إلى السوق الشعبى بأمدرمان ومنها بدأت الرحلة على طريق الشريان الذى يتمطى أمامنا حتى البلد وشمال البلد وقـدموا لنا الحلـوى ، السندوتشات ، الكيك، العصائر .((قال أدوك كم مليار )) { وسـاح مع السياحى وشـرد بعيـدا عقـلى مجتراً أياماً من القرن الماضى ( سبحان الله عشنا فى قرنين من الزمان ) كان لها وقعاً خاصاً فى النفس ورسوخا كما الراحتين فى الأصابع .. أيـام قهـوة عم عثمان وراق ـ متعه الله بالصحة _ فمنها كانت تتحرك لوارى وبصات عمـر عبدالسلام وغيره إلى جميع مناطق الشماليه .. تذكرت دلك الهجير الأمدرمانى الذين إتلمينا فيهو نحن أولاد دفعة من الأقرباء والأصـدقاء ، وبعد أن دقشنا الفول المظبط وشربنا الشاى التقيل بالقرفة والهبهان ، تسلقنا سيخ اللورى وإستوينا فوق شـوالات الحبوب التى على ضـهره وبدأت الرحلة صـوب الصـحراء للقـرير ، وكنا فى نعيش لحظات دقدقة مشاعر فياضـة تخـدر فينا كل خوف من المجهول ... وجاوزنا فى دقائق أمبـدة .. وبدأت نغمات اللورى تشق الأفق لتعلن أن أربطوا الأحزمة فالآن بدأ بنا الإنطلاق إلى فضـاء الصـحراء .. وتجاوبنـا معـه بترديد بعض ما نحفظه من أغانى الطمبور
وأتذكر منها _ وأعتـذر إذا خانتنى الذاكرة :
اللـورى الشـاله يحِت كـرونه
سـافروا ما ودعونا
فى أبوضـلوع دخل المجـارى
ختـو الصـاجات وأنا دمعى جارى
سـافروا ما ودعـونا
فى بوحـات سبق اللوارى
.. ألخ
وبدأت أصـواتنا تخمد شـويه شـويه كلما توغلنا فى الصحـراء ، وصار الصراخ همساً صاخباً مع صرير الحديد وحكة الكفرات بحبيبات الحصى وبدأ كل واحد فينا يتلفح بشاله ويقفل منافذ الوجه من لفح السموم وكتاحة اللساتك }.
لكزتنى شقيقتى لأمر ما .. إستفقت وتجردت من عقلى الباطن وعـدت به إلى السياحى الـذى يتهـادى كعـروس فى زلط شـريان الشمال ، ومتل جملاً شايل جـريد ، وبدأ الفيـديو كليب شى طمبور وشى مصارعة وشى كاظم ( الغيظ ) وآخرين .. والركاب بين مُقهىٍ، ومستمتع أو ضارب الشخرى وهـدوء يكاد ينطق من الصمت . وبدأت خشخشةالجرائد مسافراً بين السـطور .. ومرة مرة ألتفت يمنـة ويسـرة عسى أن أرى حجراً كنت أعرفه من زمان ، أو جملاً كان يرعى بين شجيرات السـدر المتناثرة بقطم من هذه وتلك ( قطوفها دانية ) وإذا لم يجد هذه أو تلك يجتر ما بسنامه وينـوم متهنى .. كل الدروب التى ألفنـاها ما عادت هى الدروب .. تغيرت .. حتى أم الحسـن لم تسلم من مغازلة الدهر لها ، فحفر بيراعه على جبينها أسـطراً من الذكرى يقرأها كل من يمر بها.. ما مر به من مواقف .. غصـت فى مقعـدى ( وأنا استجدى النـوم الذى لا أعـرف له سبيلاً فى سفر الشـوق وترغب الوصـول .. لكن السياحى باااااارد ويغـرى بالغفـوة .. ولكن ورغم ذلك لم أجد للنعاس سبيلاً بل إمتـد بصـرى عبر زجـاج السائق ( وكان مقعدى خلفه مباشرة ) وبدأ الشـريط يعـود للقرن الماضى وطريت :
[ عمى الزين وقطار الهـم المتوجه بإذن الله فى تمام الساعة الثامنة إلا ربعاً صباح يوم الأحـد إلى كريمة ، وبرضـو إتلمينا أولاد دفعة وكنا فى الإجـازة الصيفيـة للمدارس ، ولا هم لنـا إلا أن نرتشف اللحظات ونعيشها كما هى ومهما كانت ( مين خلانى قديرك يا اب هماً فوق غيرك ) ،وبدأنـا نتـدحرج مع عجلات قطـر كريمـه000 ودواخلنا تناديه :
يا قطار الشوق متين تسرع تودينا .. نزور بلداً حنان أهلا وترسى هناك ترسينا
@@@@@
وإلى اللقاء فى الحلقة الثانية
وتصبحوا على خير

من مواضيعي :

توقيع :
jaglab@qtt.com.sa


من وجد الله فماذا فقد...... ومن فقد الله فماذا وجد..؟؟

****************





وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني ** وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ

خلقتَ مبرأً منْ كلّ عيبٍ ** كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ



( اللهم صلي وسلم عليه مع كل نبضة قلب ..وطرفة عين)
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 03-05-10, 09:25 PM   #2
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية علي محمد أحمد (أبورنس)





علي محمد أحمد (أبورنس) غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

يا سلام يا خال ..


أول الغيث قطرة ..



وهكذا تكون المتعة ..

في انتظار


باقي السرد الرائع

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 04-05-10, 12:06 AM   #3
قريرابي نشط
 
الصورة الرمزية مدني الامين مدني حسن





مدني الامين مدني حسن غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

بالجد كلامك متعه وبفترض انك صحفي او قاص ولو ما كنت كدا راجع حساباتك

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 04-05-10, 08:08 AM   #4
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

الأعـزاء .. أبا رنس والأمين .. أتمنى أن أكـون عند حسن ظنكم .. وإنتظروا الحلقة الثانية مساء اليـوم إنشاءالله


توقيع :
jaglab@qtt.com.sa


من وجد الله فماذا فقد...... ومن فقد الله فماذا وجد..؟؟

****************





وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني ** وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ

خلقتَ مبرأً منْ كلّ عيبٍ ** كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ



( اللهم صلي وسلم عليه مع كل نبضة قلب ..وطرفة عين)
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 04-05-10, 04:11 PM   #5
قريرابي نشط
 
الصورة الرمزية طوق الياسمين





طوق الياسمين غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

ماشاء الله ......... ولا اله الا الله


عيني بارده عليك يا والدي العزيز



(كل ...فتاة.... بابيها.... معجبه..!)


توقيع :
ما معنى ان نحيا ولا ندري بان العشق قد يبقى سجينا
في الخلايا؟
ما معنى ان نشهد موت الاغنيات ؟وما معنى هذا الصمت الذي لا ينتهي برغم حاجتنا الصراخ؟!
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 04-05-10, 04:52 PM   #6
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

الحلقــة الثانيـة

7/05/2010
وإسـتجاب لنـدائنا قطـار الشـوق- الذى تغنى به زنقار،الشفيع ،سيد خليفه،العطبراوى، حتى المنلوجات الساخرة لم يسلم منها - وأنطلق لا يلـوى على شىْ ، الجيلى ، ود بانقا ، شـندى بطعميتها ذات المذاق الخاص ،الفراد ، منـاديل المحبين ، عطبره أم نيران ، كحيله ، محيسـه ، وفجأة وبلا مقدمات بلا طقوس بلا مناسبات توقف القطار فى السنده ، وطال التوقف وبدأت الشمارات تتخابط ، عندو سخانه، لأ عندو مقابله، عنـدو.. وعنـدو.. والليل دخل وأفترشنا الرمال الساقطة، تجاذبنا القفشات والمجادعات بالدوبيت وكانت هناك أصـوات الحناجر حـادة تجعل الليل ينتصت إلينا وهـو يكاد أن ينتفض وياخد قدله فى الـداره :
آآآيييييييي

واحد وأربعين بت اللبيب عبدالله


لا حامت فريق ولا جالست خلق الله


نفسك هبهان حاجبك هلالاً هلا


شوفتك ترفع الاخد الشهاده وولى


أههههيييييييي

واحد وأربعين بت اللمين عثمـان


لا حامت فريق ولا جالست إنسان


نفسك هبهان حاجبك هلال رمضان


شوفتك ترفع البى سنين مرضـان


هاإيييييي

جابوك للسـوق ساكت درادر وضيعه


وأمك فى الحريم ماها المره السِميِعه


نهيرة ناس أبوك اللرجال لويعة


وإتْ كان كِبـر جَنباً تقلب البيعه


آآآيييييييي

جابوك للسوق ساكت وللفراجه


وأمك فى الحريم مرةً بتقضى الحاجه


كَفيتَتَ ناس أبوك للعافيه ما بتتعاجه


وإتْ كان كِبر ما بتنجلب لخواجه



وهناك قاعدى شليله ـ لا بلال ولا أشميقه ومن الفيقه قاموا عـدلوا الصف وضربوا الكف .. الحم حم ، الرترتو .. الجابودى.. وبدأ غناهم يشق ليل الصـحراء الغارق فى الصمت وشاركناهم ككورس وصفاقين طُرق وكانت الأغانى السائدة فى ذلك الزمان :

** الرايقه شتيلة قـريره


الفجر نبحن بوابيرو***


** الدرب الزمان سـويتو سـاساقى


** خربانى أم بناياً قش فراقة الحبايب


**يانسمه كيف أخبار أهلنا وحينا


** سـونا كونى الليله الباسم لى دابو


**يا يحى أخوى


** ود الدابى مالك ساكت


** لا شوفتن تبل الشـوق


**حمد سعيد شن عندو ليك يالسر


والطيــف الذى رحـل

وبعـد أن تقطع أوصـال الليل المجادعات والقفسات والطمبره ، زمجـر القطـار (( توت توت توووووت )) تحـركت عجلاته وكل نفض هديماتو وجرى على عربيتو ( وكنا من رواد الثالثه ) جلسنا على السلم حتى تهدأ الخلوق وبعدين نشوف وين مكان نومنا ، توسدنا يدينا وتوكلنا على الحى الذى لا ينـوم .. لكن هو البخليك تنـوم منـو .. الكمسارى بى جهة يطقطق بى مفتاح تخريم التذاكر والناس العطاشا بى جهة ، بس ما يشوفولن زولاً قام يشرب إلا كل شـوية واحد ناطى بى فوقك دايرلو مويه ، وكوزو ينقط فيك مويةً ساقطى وتاخلك جفله وتحاول التواصل .. وجاءت طفلة العشر سنوات دايرى يملولها كوزه وكانت هى وحبوبتها فقط مسافرين بدون راجل ..والزير بتاع الحكومه المعلق فى قطار الهم غريق والمويه فى قعره : قمنا بى هِمة الشباب وملينه ليها كوزه وأبتسمت لنا فى حياء شاكرة تعاوننا بالخصـوص ، وتجسدت فى هذه الصبية قـول الشـاعر:

بسيماتك تخلى الدنيـا شمسية


بى بسمة طفلة تنشر وتنصر


إذا ضاريت بالأبنوس سنيناتك


***


من بسيماتك .. ووحياتك


بشم ريحة الجروف


مغسوله بى وهج القناديل


بشوف شـفع بأشرو للقميره التايهه دورين


ويلعبوا فوق تلال خديك


ومرجيحة ضفيراتك


***

أصـبحنا وأصـبح الملك لله ونزلنـا أبو حمد (( ابو حمد ده منو ؟؟ سؤال إستفزازى سأله أحد الركاب لمواطن من المنطقة لإثارته .. فرد عليه بسرعة البديهة المشهور بها أهل تلك المناطق وهو ذاهب فى حال سبيله = راجلاً لى كريمه !!! =)) غسلنا تراب السنين من أعيننا وجميع منافذ وجوهنا، توضينا وصلينا الفجر .. وهاك ياجلسـة صباحية أمام ست الشاى التى نرتاد مجلسها فى كل سـفرة وهى كما هى متوهطة فى البنمبر الدبل وأمامها كوانين الشاى والحليب ، وأستمتعنا بجلستنا ونحن نتجاذب طرائف الليلة السابقة ونحن نرتشف شاى اللبن مع بسكويت الميزان ]

ومرة أخرى أفقت من سـرحاتى على صـوت أختى ويدها الممتـدة وهى تشير لى إلى خارج البص السياحى المنطلق ، لا يلوى على شئ لا خايفلوا من وحل ولا هم مقابلة قطار جاى من الصعيد .. بدأ العـد التنـازلى والطريق يتناقص أمامنـا كما ضل الضحى .. والذى أثار إنتباهنا هو هذه اللافتات التى على الطـريق مكتـوب على كل واحدة منهـا إسـم القريـة التى نمـر عليها بل وإسـم الخـلاوى المشـهوره بالمنطقة ، ما زال الكمسارى (( وليس المساعد )) يتفنن فى إضافة هذا وذاك فى الفيديو المعلق أمامنـا ، احياناً برغبتـه هو وأحياناً إستجابة لطلبات السـادة المشاهدين والمستمعين من الركاب .. ثلاث سـاعات مرت وكأنها هنيهات من زمان اللحظات الجميلة التى نعشقها .. وين هى من الثـلاث ليال التى كابدناها فوق ذلك اللورى .. كيـف ؟ طيب أنـا أقول لكم :
{ عنـدما أرخى الليل ستائره ونحن فوق ضـهر اللـورى .. رُكبنا سـاحن وإنشمطن والضهر داك أسكت خلو .. كل فقره فيهو تنـادى :

ايـا ليـل .. الصب متى غـده ؟


أقيـام السـاعة .. موعـده ؟


رقـد السـمار فأرقـه


ألم بالبيـن يردده

سـكن الليـل ولف هـدوء الظـلام المكان إلا من فـرة تطير فجأة فـرة من أمام العجـلات ... شـق السـكون صياح الكمسارى للسائق وهو يخبط على التنـدة أن أقيف .. توقفت العجـلات بعـد مسـافة ليست بالقصيرة ن حيث لا بد أن يجـد مكاناً قوياً يقف عليه حتى تسهل عليه الحركة بعـد ذلك ... صـاح السائق : .. مالك يا مصـيبه ... فى شــنو ؟؟؟ إتكلم .. مالك إتبكمت كـده ؟؟ شـال الكمسارى نفسـه وختـاه ، لكن يا معـلم إنت ما فارقت طريق البلد ومشيت فى طريق دنقـلا ...لا حوله ولا قـوة إلا بالله ... كبفن الكـلام ده ..كلنا حوقلنا وإسترجعنا .. غايتـو المساعد أخدلو زلة ,, عمـرو ماينساها ولو ما ربك ستر كان جاتو بسطونه فوق راسـو .. وصـرخ السواق فى وجهه : نان إنت خاتنك فوق لى شـنو ؟؟ زولى أظن عينـو سرقتو وأخدتلوا دقسـه ...أهه يا ريس الحل شـنو ..؟؟ الحـل .. ما ياهـو نرجـع تانى لى نقطة مفارقة الدروب .. وحاول السائق بكل ما أوتى من خبرة وفن أن يرجع .. وطبعاً لو فارق المجـرى معناهو الوحل والبهدلة خاصـة والدنيـا ليل .. وحصـل المقـدَر وأنكسـر العمـود ( وقلنا فيها خير ) وإتشتت الناس ، بعضهم فوق وبعضـهم إفترش الأرض وهو يتحصن ويترقب هـوام الأرض

((وليل ارخى سـدوله عليّ بأنواع الهمـوم ليبتلى ))

(( فقلنـا له :

ألا ايها الليل الطويل ألا إنجلى


بصبح وما الإصباح منك بأمثل ))

إنبثقت خيـوط الفجـر .. ونحن بين مصـدق ومكذب حيث كان من المفترض أن ينبثق على أطراف شـجر النخيـل وهى تشرأب بأعناقها لتبشـر بقـدوم ود البلد الذى طال وإستدار الإنتظار إليه.
غايتـو ياهو قـدر الله وماشـاء فعل .. وجـاء الفرج بلـورى -الأبيض ضميرك - كاسح من دنقلا وتوقف عنـدنا .. وعرض المساعدة .. وهـذه من شـيم هذا السـودان وأهله الطيبين ... وأخذ المساعد العمـود ورجـع به لأمدرمان لإصـلاحه .. وعاد آخر النهار ...

وأخيــراً..... !!!!

آخر تعديل احمد عبدالله جقلاب يوم 05-05-10 في 11:21 AM.
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 04-05-10, 04:56 PM   #7
قريرابي فعال





أبو معبد غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

لك التحية أخي العزيز دادو....!!!
قبل سويعات من قراءتي لحديثك وذكرياتك الجميلة,كنت في لقاء مع عزيزنا دادو الأول..محمد جقلاب...وهو والأهل الأعزاء يستعدون للمناسبة السعيدة المباركة بإذن الله...زواج الأبن العزيز طارق محمد عبدالله جقلاب....نسأل الله سبحانه أن يجعله مباركا .....ونرجو منكم ومن أهلنا في المنتدى الدعاء له‘جزاكم الله خيرا.......أما اللواري فالحديث عنها يطول ...لوري جاهوري....ولوري ود التركي ..ولوري الشركة.....ألا رحم الله عمنا سعيد ود حسونة.....اللوري يكون مليان تمام "وليس فيه موضع لقدم "كما يقول طه حمدتو ....لكن عمنا سعيد يقول.."أركبوا..اركبوا...اللوري فاضي....ديوان...!!
ورحم الله حسن الدابي وهو يدعو على الكومر بتاع مفتش الزراعة"
عربيْتا الزراعة...شالتْ النعناعة...الليْناتْ طِباعة....مشوارْ نوري ساعة....يا رب اشفاعة ...يِتْقَطِمْ ضراعأ.....
وإلي لقاء يا دادو....!!!


توقيع :
]عليكن الله يا نجمات ليالي الريف..
تمدن ليْ شُعاعْكِنْ جايْ.....
تشيلِنْ لي أهلانا غُنايْ...
تسوّنْ لي السٌغارْ "اللولْ"...
وتقالْدِنْ في البلدْ كُلْ زولْ...
وتقولِنْ ليهو كيف أصبحتا..
وامْسيتْ كيف....؟!
[/COLOR[/color][/SIZE[/color][/size]]]
آخر تعديل أبو معبد يوم 04-05-10 في 04:59 PM.
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 04-05-10, 05:24 PM   #8
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية بابكر محمد أحمد دفع الله





بابكر محمد أحمد دفع الله غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه



ماذا أقول غير

المنتدى صار ليهو طعم ونكة

( أبو معبد عاد وسوف نستمتع والعمرابى يصور ويبدع و جقلاب نرجوك واصل )

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 05-05-10, 12:52 PM   #9
مراقب
 
الصورة الرمزية عماد الدين محمد دفع الله





عماد الدين محمد دفع الله غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

يبدو لي ان هنالك ملكات مدفونة كثيرة - بدات تتفجر

وكما ساح عقلك مع السياحي - ساح عقلنا مع هذا السرد الرائع

وانت تنتقل بنا من السياحي للوري من زمان لهسع والزكريات تترى وتفتح لنا حتى( نفاجا )للمستقبل

سلمت يمينك - وليكن هذا دافعا لكتابة قصة حياتك ايضا - ان توفر لك الوقت - يعني جورج بوش احسن منك بشنو - بكره تبيعها بالمبلغ الفلاني


توقيع :
سأرسِل من أريج المسكِ عطراً
يفوح إلى الأحبابِ في كُل ِوادي
وأنثُر بين قافيتي وروداً
لأكرِم من أحبَهُم فؤادي
بريدُالشوقِ يخبِرُكُم بأنّي
أقَدِركم على رغمِ البعادِ



من مواضيعي
ومشيناها خطي
المرأة السودانية ياها ويكتنا !!
ولا عزاء للاطباء !!
يا جماعة انا اتنشلت
آخر تعديل عماد الدين محمد دفع الله يوم 06-05-10 في 10:31 AM.
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 06-05-10, 08:52 AM   #10
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

وأخــراً ... السـياحى يتهـادى وينحــدر من عمق الصـحراء المسفلت إلى سـاحة النيـل الخضـراء و النخيـل بالفرحة جريدو هبهب .ز بى قـدومنا رحب ..وبدات الجوالات ترن وترن من هنا وهناك .. نحن على كذا متر وكذا كيلو{.ز (( سبحان الله سبحان الله )) { حِـمدلى سلامى }} .. وبدأت لافتات القرى تتساقط تحت عجلات البص واحدة تلو الأخـرى .. ونبضات قلبنا تزداد وتزداد ويكاد يسقط بدواخلنا كلما قربنا من البلد والشـوق شـوق السنين شـوق الجن (( هو بتبلا )) يتصبب عرق محب ترقباً للقاء محبوبه..........
وأخيــــراً .. وفى اللحظة واللمحه ..
أطلت الســمحة ..
قرير القمحة ..
قرير الفرحة ..
شالت قلبى فرتو طرحة ..
توب وفستان للسمحة ..

يا واحة ظل يا وطنى
يا رشـحة طل فى زمنى
قد كنت صـغيراً اسكنها
وكبرت فصارت تسكننى
ووصلنا القلعة بالفوقـاني .. ووجدنا الوجيـه عمـر على كاره فى إنتظارنا وسيارة الأوتس :.... حليـل زمن الحمـار المبردع
وفوقو ضهره شافعا ً متل نقطة الخاء
من الفــرحة يبرضع
...
يا حليـل زمن الكارو المبدع
بى حماراً يقوم ويقع
بلا كشافات بلا مسجلاً يلعـلع

العنـاق الحــار بروح إبتسـامة تكاد تنقلك إلى أجـواء الروحانيات مع الصـوفية المتجردة بحب الله وليس المبتـدعة ...
لنرتاح قليـلاً براكـوبة الخاله نفيسه .. وننرجــع نشــوف ناس اللورى الشـاله وقطار الهم عملــوا ووصــلوا وين !!!!!!!!!!!!!!!!!

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 06-05-10, 05:23 PM   #11
قريرابي نشط
 
الصورة الرمزية مدني الامين مدني حسن





مدني الامين مدني حسن غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

رووعه جد يا استاذ وياما حكو لينا عن سفر القطر واللواري وطرايف ناس ابو حمد ايام كانت الدنيا ساهله وبسيطه
الا رحم الله صاحب بسيماتك تخلي الدنيا شمشيه المرحوم علي عبد القيوم

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 06-05-10, 06:20 PM   #12
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

الله عليك يا ود مدنى ..
والله ما كنت فاكر فى واحد بيعرف أن هذه الأبيات لهذا الشاعر الرقيق العم وإبن الخاله الأستاذ / على أحمد عبدالقيـوم ..الـذى عاش بيننا كنسمة صيف وبسمة طفل .. وتسـرب من بيننا مثلما ضل الضحى .. أسأل الله العظيم أن ينزل على قبره شآبيب رحمته وأن يجعله روضـة من رياض الجنـة ويسكنه الفردوس الأعلى مع الصديقين والشهداء ،حيث الظل الممدود والماء المسكوب وأن يبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله ، وأن يبارك له فى ذريته ،وأن يجعل مرضـه كفارة لجميع ذنوبه ويطهره بها.
وأكثر ما أثلج صـدرى أنى قد وجدت إبنـه قد إنسجم مع أبنـاء العائلة وخاصـة مع أبناء ياسر إسماعيل بأمدرمان ،،
وإنى عازم بإذن الله - إن كان فى العمـر بقية - أن أوثق له فى المنتـدى عاجلاً أو آجلاً

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 10-05-10, 10:52 AM   #13
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية اشتياق القرير





اشتياق القرير غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

يا لروعة كلماتك وانت تاخذنا معك تارة بالسياحى واخرى بالقطر...
لا نملك الا ان ندعو لك بتمام الصحة والعافية لنستزيد من منهل ابداعك
والحمدلله على نعمة هذا المنتدى الذى جمعنا بكم


توقيع :
يا وطن عز الشدايد
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-05-10, 09:42 AM   #14
قريرابي مميز
 
الصورة الرمزية أبوذر الكامل





أبوذر الكامل غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

سلام يا أحمد وشوق شديد،

ياخي والله تقسيم المنتديات ده ماهو في الصالح أبداً!
يا دوب شفت شلاّل الذكريات ده، وضرب داك يا الجرس العالي عندي . . مُش بسبب سفر اللوري والقطر بس، كمان ساعة كنّا نترقّب الجايين من بلد بي فوق. معاوية، أحمد، محمد، سيدأحمد، الفاتح، أبراهيم، عمر سيف، بدر و ياسلام ساعة تصحى الصباح وتلقى العناقريب زادَن واحد وللاّ إتنين وطبعاً المسافرين كانوا بيصلوا ليلاً بهيم.

حكيك وسلاسة التنقّل بين الأحداث ومسرحها، في غاية السلاسة، مثل راقصة مُجيدة تتنقّل من إيقاع إلى آخر دون أن تحس أنت بالفواصل. بس كمان عقلنا لا يتوه مع نورة لمّا تكمّل الرقصة، وبدري على جدعة توبك فوق راسك ولا تقول كدي تجري تتدسّى.

سأتابع وأجادع كمان.

وتاني ليك كوم من الأشواق.

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-05-10, 10:54 AM   #15
قريرابي مميز





غاده ابراهيم عمسيب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

الف شكر لك العم أحمد لقد وصفت فاجدت الوصف والقرير هسه طاعمة بالرغم من تغير االزمن عليها لكن طعمها احلى زمان زمن اللوري ورمي الصاجات في بوحات كان عندو طعم بالرغم من انهو فيه تعب لكن تعب حلو وفات عليك حلة المساعديه مالك حلة ليها طعم خاص لحما اكتر من بصلا وفعلاً السفر كان يشوق وحتى لما البص يصل تلقى الاهل كلها واقفه هسه الا يجو يلقوك قاعد وحلات الدقه (شمار+ ملح) مع قراصة التمر الاصليه جزاك الله خيراً عم أحمد


توقيع :
ابوى انشاء الله لـــــــــــى تسلم
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 13-05-10, 11:01 PM   #16
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

أعـزائى .. إن حروفكم المليئة والزاخرة تجعلتى أكثر إصـراراً على مواصلة مشوار اللورى الشاله والسياحى والقطر ولسوف أعود بكم قريباً إلى موقعنا باللورى وقطار الشـوق وهما على مرمى حجر من القـرير بعـد أن أوصلنا السياحى لراكوبة أولاد عمى على كاره

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 25-05-10, 10:02 AM   #17
قريرابي مميز
 
الصورة الرمزية عيوده عبدو





عيوده عبدو غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
Post رد: اللورى الشاله يحِت كرونه

ابداااااااااع ماشاءالله ياخال ...... ياخى ربنا يديك الصحة والعافية ودايما تجمعنا القرير ويجمعنا التواصل مع الأهل والأحباب ...... ودمت

  رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

---
شارك هذا الموضوع مع أصدقائك على الفيس بوك
Share

الساعة الآن »10:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 2017
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات القرير .Copyright ©2008- المواضيع المكتوبة تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر عن رأي ادارة منتديات القرير free counters
شركة نوفــ العربية ــل