المنتدى يا حليلو [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     رحل مامان [ الكاتب : سيف الدين محمد الامين - آخر الردود : سيف الدين محمد الامين - ]       »     مصر درب الساقي [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     حكمــــــــــة اليـــــوم [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     رحماك ولطفك ربى بالسودان، الكا... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     قالوا تكوس في الغرق تلقى المطف... [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     لا لأكياس البلاستيك .. ونعم لل... [ الكاتب : علي محمد أحمد (أبورنس) - آخر الردود : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - ]       »     ما كتب عن الراحل المقيم مامان [ الكاتب : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     "زينه وعاجباني مع تحيات عمر تر... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     أحلام و حطام [ الكاتب : ودسوار - آخر الردود : عبد الرحمن (عطبرة) - ]       »     مالك ديمه صارِّيْ الوَّشْ؟! مش... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     وا مغستي على الجيران...، وا شر... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     نفّـــــــاج: [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     ما الذي تريده مصر من السودان [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     فى حسيب رقيب علينا، من رقبتنا ... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     أوعى تكبْ الموْيهْ فوق طين، وق... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     تأمّلات.. [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     وداعاً عام 2017 {عمر ترتوري}". [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     على قدر لحافك مِدْ أقدامك، وبا... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ذاك العربِىُّ الذى تتدلى لحيته... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »    

تسجيل خروج البحث تحكم العضو التسجيل الرئيسية


 
 
العودة   منتديات القـريـر > قــــائمة المنتديــــات > منتدى الشعر والشعراء > مكتبة الشاعر/احمد محمد صالح (الغبشاوي)
 
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
  #1  
قديم 11-12-14, 07:05 AM
احمد محمد صالح بادي غير متواجد حالياً
قريرابي ماسي
 





افتراضي الـْحـُرِّه تـَجـُوْع....

المثل القائل: (تجوع الحرّة ولا تأكل بثدييها)
معناه كما قيل: أنّ الحرة تُؤْثِرُ أنْ تجوع ولا تكون مُرْضعاً لغير أولادها لِقاء أجرٍ تأخذه فيلحقها العار، أي: لا تـُرْضِعُ لبنها بالأجرةِ، ثم تقتات منها.
أما أنا فأقول:
 من عرضت نفسها فى إعلان تجارى تستعرض فيه جمالها ومفاتنها، فقد أكلت بثدييها.
 من أشتغلت بالتمثيل وألتحمت مع الممثلين، وتغمست شخصية الحليله، فقد أكلت بثدييها.
 من قامت بعرض الأزياء العاريه التى تـُظـْهِر عورتها، فقد أكلت بثدييها.
 من قـَبـِلـَتْ أن تكون فتاة غلافً فى مجلة، أو ديباجةٍ من الديباجات وترتدى بلوزةٍ بصدر مفتوح، وبشفاهٍ مطليةٍ بالصارخٍ من الألوان، فقد أكلت بثدييها.

من مواضيعي :

توقيع :
الغبشاوي
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-12-14, 08:58 AM   #2
قريرابي ذهبي
 
الصورة الرمزية ابراهيم الصيني





ابراهيم الصيني غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: الـْحـُرِّه تـَجـُوْع....

الاستاذ والشيخ احمد محمد صالح ودبادي لك التحية ...وللنساء الاحرار من المسلمين ...
في آخر الزمان روي أن الرجل يأكل من ثدي زوجته وبنته وهو يعلم... والمرأة تأكل من ثدي بنتها وهي تعلم ...والبنت تأكل من ثدي أمها وهي تعلم .. يعني تجارة الزنا ..والكل يأكل من مال الزنا وهو يعلم ...نسأل الله السلامة ...
عندما بايع الرسول صلي الله عليه وسلم نساء مكة وأخذ عليهن العهد جاءت هند بنت عتبه الي الرسول لتبايع وتلي عليهن اية المبايعة من قوله تعالي (يأيها النبي أذا جاءك المومنات يبايعنك علي ألا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن أولادهن ولا ياتين ببهتان يفترينه بين أيدهن وأرجلهن ولا يعصينك في معروف فبايعهن وأستغفر لهن الله ان الله غفور رحيم ) . الممتحنة (12)
نزلت يوم فتح مكة وبايع النبي صلي الله عليه وسلم النساء علي الصفا بعد ما فرغ من بيعة الرجال علي الاسلام والجهاد . وكان عمر بن الخطاب يبلغه عنهن وهو واقف اسفل منه ..
وقد حضرت البيعة هند بنت عتبة زوجة ابي سفيان بيعة النساء هذه وكانت منقبة متنكرة مع النساء لئلا يعرفها النبي صلي الله عليه وسلم . وهي التي اخرجت كبد حمزة رضي الله عنه يوم قتل في اُحد فمضغتها ولاكتها شماته وانتقاماً .. ولكنها كانت تتكلم عند كل جملة .
فقال رسول الله : يبايعنك ( علي أن لا يشركن بالله شيئا) . فرفعت هند رأسها وقالت : والله إنك لتأخذ علينا امراً مارأيناكأخذته علي الرجال . وكان بايع الرجال يومئذ علي الاسلام والجهاد . فقال صلي الله عليه وسلم (ولا يسرقن) . فقالت هند : ان ابي سفيان رجل شحيح وأني أصبت من ماله هنات فلا أدري أيحلُ لي ام لا ؟؟! فقال ابي سفيان ما أصبت من شي فيما مضي وغبر فهو لك حلال .فضحك الرسول صلي الله عليه وسلم وعرفها فقال لها : "وإنك لهند بنت عتبه " .قالت : نعم .. فأعفُ عما سلف عفا الله عنك .. فقال ( ولا يزنين ) . فقالت : أوتزني الحرة ؟! . فقال : ( ولا يقتلن أولادهن ) . فقالت هند ربيناهم صغارا وقتلتوهم كبارا . فأنتم وهم أعلم . وكان ابنها حنظلة بن ابي سفيان قد قتل يوم بدر . فضحك عمر رضي الله عنه حتي إستلقي . وتبسم الرسول (ص) . فقال الرسول (ولا يأتين ببهتان يفترينه بين ايديهن وأرجلهن ) . وهو ان تقذف ولداً علي زوجها وليس منه . فقالت هند والله ان البهتان لقبيح وما تمرنا الا بالرشد ومكارم الاخلاق . فقال ( ولا يعصينك في معروف) . قالت هند : ما جلسنا مجلسنا هذا وفي أنفسنا ان نعصيك في شي . فأقر النسوة بما أخذ عليهن ..
وكان الرسول صلي الله عليه وسلم يقول لهن عند المبايعة " فيما إستطعتن وأطقتن " . فيقلن الله وسوله أرحم بنا من أنفسنا .
ياليت كل النسوة في هذا الزمان يجددن تلك البيعة مع الله وأنفسهن حتي ينصلح أحوال المسلمين .. وتحياتي

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-12-14, 11:46 AM   #3
قريرابي ماسي





احمد محمد صالح بادي غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: الـْحـُرِّه تـَجـُوْع....

جزاك الله خيراً على هذا التنوير الشامل، الكامل، الذى أجاب على الموضوع من وجهة نظر شرعية، جعل الله ما تفضلت به فى ميزان حسناتك، وزادك تقاً وعلماً.


توقيع :
الغبشاوي
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 16-12-14, 11:33 AM   #4
قريرابي برونزي





عثمان محمد وداعه غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: الـْحـُرِّه تـَجـُوْع....

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيخ أحمد والآستاذ ابراهيم الصيني
جزاكم الله عنا كل خير على هذه المشاركة الطيبة


أول من قال هذا المثل هو الحارث بن سليل الأسدي ..
فقد اتفق أنه زار حليفا له اسمه علقمة بن خطفة الطائي فرأى عنده
ابنة جميلة اسمها الزباء فوقعت في نفسه فخطبها وكان شيخا وهي
صبية .. سألوها فقالت : إن الشيخ يبلي شبابي ويدنس ثيابي ويشمت
بي أترابي وكانت تقول لأمها :

إن الفتاة تحب الفتى - - - كحب الرعاء أنيق الكلا

فلم تزل بها أمها حتى غلبتها على رأيها فتزوجها الحارث ورحل بها
إلى قومه . فبينما هو جالس ذات يوم وهي بجانبه إذ أقبل فتية من بني
أسد يعتلجون فتنفست الصعداء ثم أرخت عينيها بالبكاء لما رأت قوة
الشباب وشدته في أولئك الأسديين ..
رآها الحارث تبكي فقال : وما يبكيك ؟
قالت ما لي وللشيوخ الناهضين كالفروخ .
فقال لها : ثكلتك أمك تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها .
ثم قال لها : أما وأبيك لرب غارة شهدتها وسبية أردفتها وخمرة شربتها
فالحقي بأهلك فلا حاجة لي فيك وقال :

تهزأت أن رأتني لابسا كبرا - - وغاية الناس بين الموت والكبر
فإن بقيت لقيت الشيب راغمة - - - وفي التعرف ما يمضي من العبر
وإن يكن قد علا رأسي وغيره - - - صرف الزمان وتغييرمن الشعر
عني إليك ، فإني لا توافقني - - - عور الكلام ولا شرب على الكدر


توقيع :
وما من كـاتب إلا يفنى ويبقى الدهر ما كتبت يداة
فلا تكتب بكفك غير شئ يسرك في القيامة أن تراة
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 16-12-14, 06:50 PM   #5
قريرابي ماسي





احمد محمد صالح بادي غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: الـْحـُرِّه تـَجـُوْع....

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عثمان محمد وداعه مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيخ أحمد والآستاذ ابراهيم الصيني
جزاكم الله عنا كل خير على هذه المشاركة الطيبة


أول من قال هذا المثل هو الحارث بن سليل الأسدي ..
فقد اتفق أنه زار حليفا له اسمه علقمة بن خطفة الطائي فرأى عنده
ابنة جميلة اسمها الزباء فوقعت في نفسه فخطبها وكان شيخا وهي
صبية .. سألوها فقالت : إن الشيخ يبلي شبابي ويدنس ثيابي ويشمت
بي أترابي وكانت تقول لأمها :

إن الفتاة تحب الفتى - - - كحب الرعاء أنيق الكلا

فلم تزل بها أمها حتى غلبتها على رأيها فتزوجها الحارث ورحل بها
إلى قومه . فبينما هو جالس ذات يوم وهي بجانبه إذ أقبل فتية من بني
أسد يعتلجون فتنفست الصعداء ثم أرخت عينيها بالبكاء لما رأت قوة
الشباب وشدته في أولئك الأسديين ..
رآها الحارث تبكي فقال : وما يبكيك ؟
قالت ما لي وللشيوخ الناهضين كالفروخ .
فقال لها : ثكلتك أمك تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها .
ثم قال لها : أما وأبيك لرب غارة شهدتها وسبية أردفتها وخمرة شربتها
فالحقي بأهلك فلا حاجة لي فيك وقال :

تهزأت أن رأتني لابسا كبرا - - وغاية الناس بين الموت والكبر
فإن بقيت لقيت الشيب راغمة - - - وفي التعرف ما يمضي من العبر
وإن يكن قد علا رأسي وغيره - - - صرف الزمان وتغييرمن الشعر
عني إليك ، فإني لا توافقني - - - عور الكلام ولا شرب على الكدر
نشكرك أيها الباحث الهـُمام، الذى لايرضى فى العلم أو الأدب بالكلام العام
تحياتى

  رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

---
شارك هذا الموضوع مع أصدقائك على الفيس بوك
Share

الساعة الآن »09:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 2018
.Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات القرير .Copyright ©2008- المواضيع المكتوبة تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر عن رأي ادارة منتديات القرير free counters
شركة نوفــ العربية ــل